علم الوراثة الخلوية والبيولوجيا الجزيئية
مختبرات جزيئية جديدة قيد الإنشاء في مركز التنوع البيولوجي

المختبر الجزيئي

تم تمويل مختبرنا الجزيئي بشكل مشترك من خلال منحة EUPI "الوحدة والتنوع في الطبيعة والمجتمع" ومنحة الجمعية الملكية "تعاون المتحف البريطاني والفلسطيني في البحث والتعليم والحفظ" (بالشراكة مع متحف التاريخ الطبيعي، لندن). يوفر المختبر الفرصة للباحثين الفلسطينيين والدوليين والطلاب للتعرف على و اكتشاف الكنوز المخبأة في المادة الوراثية لحيواناتنا ونباتاتنا. تم تجهيز المختبر لأداء التقنيات بما في ذلك استخراج الحمض النووي، وتوثيق الهلام، و PCR، والتنميط النووي للكروموسوم (الوراثة الخلوية)، وغير ذلك الكثير يمكن إجراء تسلسل الحمض النووي بالتعاون مع مرافق أخرى في جامعة بيت لحم. تحدث إلينا عن احتياجاتك لأننا نرحب بالتعاون في البحث والتعليم (على سبيل المثال، يمكننا تقديم وحدات تدريبية لطلاب البكالوريوس والدراسات العليا).

المهمة

تساعد الوحدة في الحفاظ على الحيوانات والنباتات الفلسطينية وتعليمها باستخدام تقنيات وراثية وخلوية متطورة.

الأهداف

  • تشفير الحمض النووي للحيوانات والنباتات الفلسطينية
  • تدريب طلاب الجامعات والباحثين
  • تعزيز التعاون مع المجموعات الوطنية والدولية
  • دعم الأنشطة البحثية في PIBS وأقسام الجامعة الأخرى بالبيانات الجزيئية
المختبر الجزيئي في PIBS

مختبر علم الوراثة الخلوية

هذا هو أول مختبر بحثي في علم الوراثة الخلوية تم إنشاؤه في الضفة الغربية في عام 2008. هذا المختبر هو المختبر الفلسطيني الوحيد الذي أجرى أبحاثًا (مع طلاب الماجستير لدينا) على أمراض السرطان وعلم الوراثة الخلوية السريرية والسمية الجينية للملوثات في فلسطين. تعد إعادة ترتيب الكروموسومات ذات أهمية طبية وبيولوجية كبيرة: أ) أنها تمثل غالبية حالات العقم بالإضافة إلى غالبية الخسائر الجنينية في الأشهر الثلاثة الأولى، ب) هناك أكثر من 400 متلازمة إكلينيكية مع تشوهات كروموسومية محددة (1/200 يعاني الأطفال المولودين من شذوذ في الكروموسومات)، ج) تشخيص السرطان وفوائد العلاج من اختبار الكروموسوم (خاصة سرطان الدم/نخاع العظام).