الحديقة النباتية

الحديقة النباتية في متحف فلسطين للتاريخ الطبيعي هي مكان للدراسة والتعرف على تنوع النباتات والحياة البرية في فلسطين. أصبحت الحديقة النباتية عضوًا في شبكة الحدائق النباتية العالمية في عام 2019 ، حيث تقوم الحديقة النباتية على الحفاظ على وحماية أكثر من 360 نوعًا من النباتات الموجودة في بيئتنا الفلسطينية ؛ من خلال حماية ما هو موجود أو إدخال أنواع جديدة وزرعها في الحديقة.

الحديقة

الغاية من الحديقة النباتية:

  • دراسة التنوع النباتي في بيئتنا الفلسطينية من خلال المراقبة وجمع العينات للدراسة والبحث
  • حماية الأنواع المختلفة من النباتات الموجودة في بيئتنا الفلسطينية
  • إنشاء مركز للباحثين والمهتمين بالنباتات في بيئتنا الفلسطينية
  • خلق تفاعل مسؤول بين المجتمع والبيئة المحيطة من خلال مجموعة من النماذج التربوية التي تهدف إلى خلق وعي بيئي مستدام ، يقوم على الحفاظ على الموارد الطبيعية والبيئية وربطها بالتراث الثقافي الفلسطيني
  • الاستفادة من المعارف والكتب وقواعد البيانات والعينات المكتسبة لرفع مستوى البحث العلمي وتطويره في مجال التنوع النباتي.
  • بناء وفهرسة قاعدة بيانات الكترونية لأنواع النباتات في بيئتنا الفلسطينية
  • تطوير حديقة نباتية تعتمد على العمل التطوعي من قبل مجموعة من المتطوعين من مختلف الثقافات لتشكيل واحة من التنوع الثقافي
البركة البيئية

البركة البيئية

  • تعمل البركة على خلق تنوع بيولوجي مائي في الحديقة النباتية من أجل زيادة التنوع البيولوجي فيها وجذب الكائنات الحية إليها.

  • بني عام 2014 بهدف جذب الكائنات الحية ومنها الطيور المهاجرة لدراستها أثناء وجودها حول البركة.

  • تم إدخال العديد من الكائنات الحية إلى البركة، مثل ثلاثة أنواع من الضفادع، و 4 أنواع من اليعسوب، و 4 أنواع من حلزون المياه العذبة، والأسماك، وسرطان البحر، وسلاحف الماء، بالإضافة إلى الطحالب والنباتات المائية الموجودة في المياه.

الأهداف

  1. خلق التنوع البيولوجي المائي الذي يكمل التنوع البيولوجي الموجود في حديقة النباتات

  2. توعية الزوار حول التنوع البيولوجي والتوازن البيئي في فلسطين

  3. الحفاظ على بعض الأنواع عن طريق إدخالها إلى النظام البيئي في البركة

  4. توفير جانب بحثي حول التنوع البيولوجي الموجود وتفاعلاته مع بعضها البعض في البركة ومع التنوع البيولوجي الآخر في الحديقة